"هبة " هو اسم أحاول أن أكونه لكل من أحب

الثلاثاء، 9 أكتوبر، 2012

رجل يخاف الضوء

 
فلتطفئى المصباح ..ياحبيبتى 
إنى أخاف ..
نعم ..أخاف الضوء 
لا تتعجبى ..
هم علّمونى 
"لا يرى دمع الرجال 
الله قد خلق الرجال بلا دموع أو جراح "
قالوا :
"إذا يقضى أبوك ..فلا تمت .
إن مرّ جنبك صوت أمك ..
شق قلبك دمعها ..لا تلتفت .
وإذا حياتك تستحيل أمام عينك جثة ...
دعها وفت 
إن هز فيك الضوء ذاكرة البكا 
أشهر على الضوء السلاح"
فلتطفئى المصباح ..إنى خائف 
ضمى علىّ الليل ...
والأبواب ..
والستر المتاح 
ضمى علىّ ذراعك ..
ولتسمحى لى 
أن يلملمنى جنينا ركن غرفتنا 
وأبكى ...
ربما ركن يعيش المرء فيه حقيقة 
خير من الوهم البراح 
عمر...وراح 
روح ...تراح 
نفس ...عليها الخوف ظلمته أراح 
قلب له أن يستريح ...فما استراح 
فلتطفئى المصباح 
إنى سأبكى 
فليسعنى الليل ..ولتتكتمى 
لا تخبرى الأشياء عنى ...عتمى 
كى لا يرانى الضوء مكسور الجناح 
-"الليل ستر ..لن يروك 
فما ستفعل فى لسان الفجر أو عين الصباح ؟!"
أنا لست أدرى ..غير أنى خائف ..
فلتطفئى المصباح ..ولتبكى معى 
حتى الصباح ...
27/10/2005
قصيدة الشاعر /عادل محمد



 أنا حاسة انى عايشة كل حرف فى القصيدة ديه ...هى حقيقى معبرة لحد كبير عن الحالة اللى نفسى اكتب عنها دلوقتى .
 

السبت، 25 أغسطس، 2012

قلبى

قلبى ياغالى
يا غاضب ,وثاير
ومليان خساير
بلاش تبقى قاسى
بلاش تبقى جاحد
أنا وأنت واحد .
مفيش حد باعك
ولا حد خانك
عشان ياحبيبى
مفيش حد اصلا فى يوم اشتراك
......
يا قلبى يا باكى
ياصيدى وشباكى
وقارب نجاتى
مترجع معايا لبر الأمان .
مفيش كلمة جرحت
ولا دمعة هانت
ولا حد هانك
عشان من أساسه مفيش حد صانك
.....
ياقلبى يا طيب
يا ساكن قريب
على بعد خطوة من الصادقين
هنا مش مكانك
ماحدش بينكر عليك المحبة
ولا حد غشك ولا حد دانك
هنا مش مكانك
عشان هى طلعت من الأصل كدبة
مايقدر يعيشها غير الزائفين
............
ياقلبى
يانبع الحنان الجميل
يافارس أصيل
يخضر صحارى
يشق البحور
ويملى خطاوى طريقهم بنور
لا كنت استراحة مابين الفصول
ولا كنت لعبة لزوم التسالى لحد الوصول
ياريت يوم ميلادك ده كان الأفول
عشان ديه صحارى بتكره خضارها
بحورهم ماتلعن غير اللى حفرها
وضيك بيكشف صدا بيحاصرهم
ونوع الإزاز
هبة رفعت

وطن لله


 إهداء إلى صورة "مينا دانيال"التى كتبت القصيدة على ظهرها .


وحياة شبابى اللى فى شبابك غاب وتاه
وحياة "حبيبى "اللى روى رملك بدمعه
وحياة  جفاه ...
وحياة فراقه اللى احتمال يبقى عشانك .
وحياة لقاه .

لاحفر بأيدى الأرض أخرج نبضها
واقتل بايدى اللى بدا على ايده ظلمك وانتهى
وحياة منايا .......
اللى ما بتساعه القبور
لأفضل أعلم حتى طوب الأرض
ينتفض......
يصرخ...........
يثوووووووووووووووووووووور
وحياة سنين الصبر فيكى
لأرفع جبينى فوق جبين الشمس
وألعن هامان وجنوده
برده بأعلى حس
واصرخ فى عدلك م القضا
اللى اندفن واللى انقضى

واكتب كتاب
عن مسرحية ....

أول ما يتفتح الستار

لقيوا التحية عسكرية

مشوار مرار
بالون
وماسبيرو
ودخلية
ومجلس عار

ومفيش فرار
المسرحية مكملة
كل المداخل والمخارج مقفلة
هتموت هنا جوة الكراسى 
علشان ما صقفتش كويس
مين يبقى ريس؟؟؟؟!!!!!!

نقطة نظام
أنوارنا لسة ما أنطفتش
خلص الكلام .
بس الحكاية ما انتهتش

وحياة دمانا اللى نزف على ايد جبان
الحية خارجة م الميدان
وهتلقف السحرة اللى رفضوا يسجدوا
وهيرقدوا تحت الطوفان

المسرحية ...هى ...هى
والعصابة ....هى...هى

هم يعملوا مسرحية
بس أنا
أصنع حياةةةةةةةةةةةةة
أصنع وطن
لله

هبة رفعت
4/6/2012

ياماريونيت"ارتجالة مغاميرية"


يا ماريونت
خيوط كتير بتمرجحك
وتفرحك
لما تبان شكلك وجيه
وأما تبان المرجحة خطوات ثبات
وأما يحطوا فوق لسانك حرفهم
ويقولوا قال المعجزات
لأ والأكاده يصقفوا
يا ماريونت
حلمك تكون إنسان... حكيم
فيطلعوك دايمًا لئيم
ويدقوا بندول الخطر
الوقت شادد في الرحيل
فألحق بقى...
طب يحصل ايه!!
إذا كنت مش ممكن تشيب
ولا حتى ضهرك ينحني
لو هددوا بصوت الرصاص..
أو قدموا وزنك دهب
تفضل يا دوب
حبة خشب متدغدغة
متصلبين بخيوط قديمة
مرخرخة

الثلاثاء، 29 مايو، 2012

تلميذة الحياة

"كنت تلميذا للحياة وما زلت تليمذها . لقد استقيت المعرفة وتعلمت من اشياء اكثر بساطة , من اشياء غير متوقعة مثل الحكايات التى يرويها الاباء والامهات لاولادهم " وردت فى مقدمة الرواية الرائعة الخيميائى

جدير بى أن أضيف "مثل الحكايات التى يرويها الأجداد لأحفادهم "
رحمك الله ياجدى الحبيب

:)




الثلاثاء، 8 مايو، 2012

يا صاحبىّ

نحتاجنا ..فنمد أيدينا إلينا ..
لانجدنا ..............
                         سماح ناجح 

أحتاجنى وأمد يدى إليّ فلا أجدنى ..

 فأنا أشتاق إليّ وأحتاجنى ..
كلما إلتقط أحدهم لى صورة أخاف أن أراها فلا أعرفنى ..وكلما عبّر أصدقائى عن إعجابهم بها تساءلت دون أن أنطق لهم ..
ترى ..هل  من ترونها .."أنا "؟
أجيبونى إن كنتم تعلمون ..فلا علم لى ..أين أنا  ؟
هل تروننى ! فى ذلك الوجه الشاحب والجسد الهزيل !هل تلك عيناى ؟! المليئتين بالانكسار والحزن وأنات الألم ؟!

أعلم جيدا بإحتياجى الشديد لى فيا "أنا "لا تتركنى ..
فمهما كان حولى من الرفاق فلا معين لى سواك ولن أسير فى الطريق وحدى ..
لا تقطع الروح التى تصلنا لا تبتغى حجرا قاسيا وجفاء ..
فلنتفق ..إن كان ليس بوسعنا أن نفترق ..فلنبقى طاقة حبنا وخزائن الشوق الكبير وحنيننا وحناننا..ما بيننا .

"هبة "..أحتاج إليك فلا تتركينى ..سيدعمنا رفاق الضرب وأحباء القلوب سيمدون إلينا يدا ..استحلفك بحق الإله آلا تغيبى .
أعلم أنك هنالك على درب بعيد تموتين وحدك فى طرفه ..وليس بيدى سوى أن أفر ببعض الذى يوجدك من جديد طالما العمر يمنح أيامه .
أشتاق إلىّ ...إلى بسمة  صافية ..وروح شغوف بحال الطيور ..إلى نور عينى يبدد ظلمة الكون لألوانه ..إلى قلبها الشفاف يذوق الجمال بأشكاله ..إلى زهرة لم يطفئ الدمع شبابها .
..ياصاحبيّ ..
لا تبحثوا عنى فمثلى إن يموت ..يموت وحده على هامش السطر الأخير .
يا صاحبىّ ..
        متى أولد من جديد ؟

الأحد، 8 أبريل، 2012

......... ...................

اليوم اشعر بالارهاق إلى أبعد حد 
وإن كنت أشتاق إلى الكتابة أيضا ..

اسأل نفسى ..ماذا لو ؟
طلبنا يد الحياة للرقص معنا على أوتار النغم المنبعث من أصوات الكائنات وتحركات الطرق والأشياء ..على لحن أحزاننا .وعزف الأنين .

ربما سترفض .....
ولكن قبولها احتمال وارد .

إذ أننا بالحزن والألم نرقص أكثر روعة فنصبح مبدعين 

 
 
 

الجمعة، 30 مارس، 2012

..وحدى


كم أحتاج إليك ؟ أحتاج أن أختلى بك وحدى .
كم أتمنى أن أتحدث إليك وأن تستمع إليا ..يامن أشتاقك فى كل لحظة من عمرى ..كم اغتربت عنى فى بعدى عنك !
يا حبيبى ..ياربى ..
كم أتمنى أن أناجيك وحدى وظلمة الكون يمحها نور قلبى 
أنت تعلم كم أنا أحتاج إلى يديك لأبكى فوقها فتحنو عليا وتطّيب خاطرى وتضمنى 
يامن جعلت البشر أسبابا  ..
يملأنى نور كلامك  "كل من عليها فان "
"ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام "يامن هو الباق أحتاج إليك قدر اللاهث فى صحراءك خلف سراب
أنت يقينى ووجودك حق ..خذنى من نفسى إليك ..ولا تعدنى إليهم مرة أخرى 
ربى ..كلما نظرت حولى ورأيت البعيدين عنك ارتجفت رعبا أن تتركنى لهم ........
وكلما صاحبت القريبين منك ارتجفت رعبا ألا تقبلنى معهم
ياربى ياحبيبى كن لى وارضنى وارض عنى ولا تجعل الدنيا أكبر همى ولا مبلغ علمى ولا تجعل مصيبتى فى دينى 
اللهم أصلح لى دينى الذى هو عصمة أمرى 
اللهم آمين


النجم القطبى

في الحقيقة النجم القطبي ليس نجما وحيدا بل هو ثلاثه نجوم النجم القطبي (A) هو نجم عملاق ويبث ضوءاً يفوق ضوء الشمس بألفي مرة، نجم قزم (Ab) قريباً منه، ونجماً آخر بعيداً عنه (B)، ولذلك فهو يشكل منظومة ثلاثية تدور وتسبح بنظام رائع!

يقال عنه بوصلة السماء لكثرة ما يهتدى به الناس فى الأرض والبحر ..