"هبة " هو اسم أحاول أن أكونه لكل من أحب

الاثنين، 21 يناير، 2013

أشكيك لمين؟




http://www.youtube.com/watch?v=eilikowyes4





نعم يملأنى الشوق إليك ..
نعم فى كل لحظة أقولها بنبض القلب بل إن كل حرف بهاهو نبضة  قلبى ولهفة روحى .."وحشتنى "  ...
كلما رأيتك تمنيت لو سمعتها من فمى ..تمنيت لو قرأتها  فى صفحة العين الملقاة بعيدا عنك كى لا تبوح ...
"أحبك"..هى الصدق الحقيقى مهما طال الفرار منها ومنك ...
"أحبك"...قدر ما نصنع مسافات بيننا ...قدر ما تجتاحنى الذكرى واطعنها ..فتجرحنى ...كى تفر وتحيا  ...
"أحبك"..قدر ماجرحت ..قدر مافررت ..قدر ما صبرت ..

"أحبك " ......فى البعد تجتاح كيانى وتعصف بروحى  ...
وكلما رأيتك أشعر أنها تزلزل الكون من حولى ..أرى الأشياء هائجة مبعثرة كما الاشلاء وقائمة كما الابراج ....أراها تنطق الكلمة ..فتسكن رعشة الحروف على لسانى وتمسى
روحى كالأصم الأبكم  ثابتة ثبات الخنجر المغروث فى قلبى ...
أرانى ..أرفض التصريح والتلميح والترميز فى لغتى وفى فعلى .وأوراقى ....
 

 لا أعرف إن يأذن الحلم لى بلقاء معك ..كيف أجدنى ؟
ترانى أبكى على كفيك !! وأشكو إليك منك ؟! ترى للمرة الثانية أصرح بإحتياجى إليك؟!
لا 
لن أفعل ..لن أشكوك ولن أرجوك ....
 

سيأذن لى الحلم يوما
 كى أوبخنى/أوبخك  بحديث طويل أتهمنى /أتهمك فيه بكل تهمة تكرهها /أكرهها ...
سوف أشوه كل صورة لى/لك فى قلبى/ك ..سوف أنتقى كلمات كالأحجار كى تحطم بلور قلبك الشفاف ..........
الشفاف!!!!!!
لم يكن.......بل كان ..لم يكن ....لم يكن ..أم كان ؟!

أنا سئمت تحطيمى لأجلك ..
سئمت عنادى لك ..
سئمت احتضار حياتى ,احتراق ابتساماتى ,انتحارالعمر.........
فقط لأجل ابتسامة هى الحياة والعمر والسعادة لأجل ابتسامتك أنت ..
ابتسامتك ..أيها المهموم والموهوم والبائس المغرور والساحر المسحور.....
أيها المجنون الساكن فىّ والمسكون ....

كفى ألما....
ولكن كيف ؟
...أنا لا ألومك سيدى . ..ولكن منع نفسى من عتابك قاتلى ...
فدعنى أعاتبك ...فى رسالتى الواهية 
رسالتى إليك ...


إلى اللا شئ 
:(



"ضيفان نحْنُ على غيمةٍ شاردة!" درويش